تخطي إلى المحتوى انتقل إلى الشريط الجانبي انتقل إلى تذييل الصفحة

ما هو الفرق بين مسك الدفاتر والمحاسبة ؟

من المعروف أن الحفاظ على السجلات المالية والمحاسبية يعتبر جزءاً أساسياً من العملية الإدارية لأي مؤسسة أو شركة، ولكن ما الفرق بين مسك الدفاتر والمحاسبة؟ هل يتم التعامل معهما بنفس الطريقة، أم أن هناك اختلافات مهمة تحتاج إلى معرفتها لتحقيق النجاح في الأعمال؟ في هذا المقال، سنتعمق في هذا الموضوع ونتناول أهم الاختلافات بين "مسك الدفاتر" و"المحاسبة"، ونشرح الأدوات والمهارات التي يحتاجها كل منهما لتحقيق الأداء الأمثل والنجاح في العمل. فلنبدأ بالتعرف على هذا الموضوع المثير للاهتمام.

الفرق بين مسك الدفاتر والمحاسبة

تعريف مسك المحاسبة

يُعرف "مسك المحاسبة" بأنه عملية توثيق وتسجيل البيانات المالية والمحاسبية المتعلقة بالشركة أو المؤسسة. وتنطوي عملية مسك المحاسبة على تدوين العمليات المالية وتصنيفها وتسجيلها في السجلات المحاسبية المناسبة، مما يساعد على تحديد وتتبع الأرباح والخسائر وتحليل النتائج المالية للشركة.

ويشمل مسك المحاسبة أيضاً تحديد المصادر والاستخدامات للأموال وحساب الضرائب والتقارير المالية الدورية، ويجب أن تتم عملية مسك المحاسبة بدقة واهتمام كبيرين، حيث أن أي خطأ في تسجيل العمليات المالية يمكن أن يؤدي إلى تداعيات سلبية على الشركة، بما في ذلك تأثير سلبي على الأرباح والخسائر وتأثير على السمعة والمصداقية.

مفهوم مسك الدفاتر

يُعرف "مسك الدفاتر" بأنه عملية تسجيل العمليات المالية والمحاسبية في سجلات يدوية أو إلكترونية، بما في ذلك السجلات اليومية وسجلات الحسابات والميزانيات والقيود اليومية، وتهدف عملية مسك الدفاتر إلى توثيق حركة الأموال والمعاملات المالية التي تتم داخل الشركة، وتوفير معلومات دقيقة وشاملة للإدارة والمحاسبين لمساعدتهم على اتخاذ القرارات المالية الصحيحة.

وعادةً ما يتم إجراء عملية مسك الدفاتر بالتزامن مع عملية المحاسبة، ويجب أن يتم بدقة واهتمام كبيرين حتى لا يؤدي أي خطأ إلى إفساد البيانات المالية وتداعيات سلبية على الشركة. وبالإضافة إلى ذلك، يعتبر مسك الدفاتر أيضاً أداة مهمة للتحقق من صحة ودقة العمليات المالية، ومن أجل ذلك يجب الاهتمام بتوثيق كافة المعاملات المالية والمحاسبية بشكل دقيق ومنتظم.

أنواع الدفاتر التجارية

تُعد الدفاتر التجارية أداة مهمة للمؤسسات التجارية لتسجيل العمليات المالية والمحاسبية، وتوثيق كافة المعاملات المالية التي تتم داخل الشركة، وتتنوع أنواع الدفاتر التجارية وفقاً لطبيعة العمل التجاري وحجم الشركة والاحتياجات المالية. وفيما يلي نستعرض أهم أنواع الدفاتر التجارية:

1. دفتر اليومية

يقصد به الدفتر الذي يتم فيه تسجيل جميع العمليات المالية والمحاسبية اليومية للشركة، بما في ذلك القيود اليومية والمصروفات النقدية والمقبوضات.

2. دفتر الحسابات

يتم فيه تسجيل العمليات المالية المتعلقة بالحسابات الخاصة بالشركة، مثل حساب البنك وحساب الموردين والعملاء وحسابات الرواتب.

3. دفتر الميزانية

هو الدفتر الذي يتم فيه تسجيل كافة المعلومات المتعلقة بالميزانية العامة للشركة، ويستخدم لتحديد التكاليف الإجمالية للشركة والإيرادات والأرباح والخسائر.

4. دفتر القيود الختامية

يتم فيه تسجيل جميع القيود الختامية المحاسبية للعام المالي الختامي، والتي تتضمن تسوية الحسابات وتحديد الأرباح والخسائر.

5. دفتر الضرائب

هو الدفترالذي يتم فيه تسجيل كافة المعاملات المالية المتعلقة بالضرائب والرسوم المفروضة على الشركة من قبل الحكومة، ويستخدم لتحديد المبالغ المستحقة للدفع.

6. دفتر الأصول

يتم فيه تسجيل كافة المعلومات المتعلقة بالأصول المملوكة للشركة، مثل: الأراضي والمباني والآلات والمعدات والسيارات والمخزون.

تتنوع أنواع الدفاتر التجارية بحسب احتياجات الشركة وطبيعة العمل التجاري، ويمكن تخصيص دفاتر إضافية حسب الحاجة لتوثيق المعاملات المالية بشكل دقيق وفعال.

الفرق بين مسك الدفاتر والمحاسبة

على الرغم من أن مسك الدفاتر والمحاسبة تتشابهان إلى حد كبير، إلا أنهما لديهما فروق واضحة، تتمثل في النقاط التالية:

1. الهدف

يهدف مسك الدفاتر إلى تسجيل العمليات المالية والمحاسبية بدقة وشمولية، بينما تهدف المحاسبة إلى تحليل وتفسير البيانات المالية وإعداد التقارير المالية والميزانيات.

2. نوع العملية

يتم في مسك الدفاتر تسجيل العمليات المالية والمحاسبية في سجلات يدوية أو إلكترونية، بينما تشمل المحاسبة التحليل والتفسير للبيانات المالية.

3. الأدوات

يتم استخدام الحاسوب والبرامج المحاسبية في كلا العمليتين، ولكن يتم تركيز مسك الدفاتر على الأدوات اليدوية والإلكترونية البسيطة، بينما يتم تركيز المحاسبة على البرامج المحاسبية الحديثة والمتخصصة.

4. المهارات

يحتاج الفرد المسؤول عن مسك الدفاتر إلى مهارات محاسبية أساسية وقدرة على التسجيل بدقة، بينما يحتاج المحاسب إلى مهارات عالية في التحليل والتفسير وإعداد التقارير المالية.

5. الدقة

يتم في مسك الدفاتر تسجيل العمليات المالية والمحاسبية بطريقة أكثر شمولية، بينما يحتاج المحاسب إلى دقة عالية في التحليل والتفسير وإعداد التقارير المالية.

6. الوقت

يحتاج مسك الدفاتر إلى وقت أقل بالمقارنة مع المحاسبة، حيث يتم فيه تسجيل العمليات المالية والمحاسبية بشكل مباشر، بينما يحتاج المحاسب إلى وقت أطول لإعداد التقارير المالية والميزانيات.

وبشكل عام، يمكن القول إن مسك الدفاتر يعتبر الخطوة الأولى في عملية المحاسبة، وتتبعها العملية الأكثر تعقيدًا والأكثر تخصصًا لتحليل وتفسير البيانات المالية وإعداد التقارير المالية والميزانيات واتخاذ القرارات المالية الصحيحة.

ماهي العقوبات المترتبة على عدم مسك الدفاتر التجارية في السعودية ؟

يُعد مسك الدفاتر التجارية من المتطلبات الضرورية في المملكة العربية السعودية، حيث تمنح الشركات فرصة لتسجيل وتوثيق العمليات المالية والمحاسبية التي تتم في الشركة بشكل دقيق وشفاف. وفي حالة عدم الامتثال لهذه المتطلبات، فإن الشركة تتعرض لعقوبات قانونية ومالية وخيمة.

في السعودية، تنص المادة 2 من قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 29/4/1434هـ، الموافق 9/3/2013م، على أنه يجب على الشركات والمؤسسات المالية الحفاظ على سجلات تجارية دقيقة وتحديثها بانتظام. وتنص المادة 226 من نظام التجارة السعودي على أن عدم الامتثال لهذه القواعد المحاسبية يترتب عليه العديد من العقوبات، مثل:

1. الغرامات المالية

يمكن أن يتم تغريم الشركة المخالفة بمبالغ مالية تصل إلى 50,000 ريال سعودي، ويجب أن يتم دفعها في غضون 30 يومًا من تاريخ إشعار الشركة بالغرامة.

2. الإغلاق المؤقت

يحق للجهات المختصة في السعودية إغلاق الشركة المخالفة مؤقتًا إذا لم تلتزم بتسجيل العمليات المالية والمحاسبية بدقة وشفافية.

3. الإغلاق الدائم

في حالة عدم الامتثال المستمر لقواعد المحاسبة والتدقيق المالي، يمكن للسلطات المختصة إغلاق الشركة بشكل دائم.

وبشكل عام، فإن الشركات التي تعمل في السعودية يجب أن تلتزم بتسجيل العمليات المالية والمحاسبية في دفاترها التجارية بدقة وشفافية وتحديثها بانتظام لتجنب هذه العواقب الجانبية والحفاظ على سمعتها التجارية وقدرتها على العمل في المملكة.

ختامًا، يُمكن القول إنَّ الفرق بين مسك الدفاتر والمحاسبة يتمثل في أنَّ مسك الدفاتر يتمثل في تسجيل العمليات المالية والمحاسبية في دفاتر الشركة، بينما تشمل المحاسبة عملية تحليل وترتيب هذه العمليات وتوثيقها بشكل محاسبي دقيق.

ويُعدُّ الالتزام بمسك الدفاتر التجارية والتحليل المحاسبي من الجوانب الأساسية لضمان جودة الحسابات والمحافظة على سمعة الشركة، ولذلك، يجب على الشركات الالتزام بالممارسات المحاسبية الصحيحة والتحليل المحاسبي المناسب لتحسين أداء الشركة المالي والحفاظ على سمعتها التجارية.

وللوصول إلى ذلك، ينصح بالاستعانة بمكتب جودة الحسابات الذي يوفر خدمات محاسبية شاملة تشمل مسك الدفاتر وإعداد التقارير المحاسبية وتحليل الأداء المالي للشركة.

اترك التعليق